بعض الارشادات لمنع انتشار الانفلونزا فى المدارس

بسم الله الرحمن الرحيم

لنتعرف على بعض النصائح للمدارس والمدرسين لمنع انتشار انفلونزا الخنازير فى المدارس  

النشرة الرابعة

إرشادات للمدارس لمنع انتشار الإنفلونزا

أرسل التلاميذ والأساتذة والموظفين المرضى إلى المنزل أو المركز الطبي. يتعين على المرضى أن يلازموا المنزل لمدة 7 أيام أو حتى مرور 24 ساعة على زوال الأعراض.

  يجب على الأساتذة والتلاميذ والموظفين إتباع الخطوات التالية للحد من إنتقال عدوى الإنفلونزا:

غسل اليدين مراراً بالصابون والماء خاصة بعد السعال أو العطاس، وفي حال عدم توفر الصابون والمياه يستحسن استخدام منظف اليدين الذي يحتوي على الكحول بنسبة لا تقل عن 60%.

تغطِية الأنف والفم بمنديل ورقي عند السعال أو العطاس مع مراعاة رمِ المنديل في القمامة بعد استخدامه. في حال عدم توفر منديل ورقي ، يفضل استخدام الكوع بدلاً من العطس في الهواء.

تفاد لمس العينين أو الأنف أو الفم لأن الجراثيم تنتقل بسهوله من خلالها.

على المدارس توفير االمواد الضرورية مثل المناديل والماء والصابون ومنظف الأيدي الذي يحتوي على الكحول وتسهيل الوصول إليها.

توجيه موظفي التنظيف لتطهير الأماكن والأشياء التي يلمسها التلاميذ باستمرار مثل المكاتب ومقابض الأبواب والحاسوب الألي والأقلام وذلك بواسطة مساحيق التنظيف المستخدمة.

أبق المريض بعيداً عن الآخرين قدر المستطاع وإن أمكن في غرفة منفصلة بعيدة عن الأماكن العامة في المدرسة حتى يتسنى إرساله إلى المنزل.

تفادى الوقوف وجهاً لوجه مع المريض. عند حمل الأطفال الصغار المرضى، ضع ذقنه على كتفك كي لا يسعل في وجهك. استشرالطبيب حول إمكانية استخدام الدواء المضاد للفيروس. خذ بعين الإعتبار إمكانية وضع كمامة.

حدد التلاميذ والموظفين الأكثرعرضة لمضاعفات الإنفلونزا: إن الأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية مزمنة مثل الربو والسكري وأمراض القلب وأمراض الغدد الصماء والإضطرابات العصبية العضلية هم أكثرعرضة أكثر لمضاعفات الإنفلونزا إضافة إلى النساء الحوامل والمسنين والأطفال دون سن الخامسة. ينصح الأشخاص الأكثر عرضة لمضاعفات الإنفلونزا بالعلاج الطبي المبكرعند إصابتهم بأعراض الإنفلونزا. 

جدد بيانات التلاميذ والأساتذة لكي تكون جاهزه في حالة الإتصال بالطوارئ.

أرسل تـقـريـر الإشـتـبـاه بـحـالات الإنـفـلـوانـزا للأشخاص المعنيين في مجلس أبوظبي للتعليم.

جهز خطة لتغطية الوظائف الأساسية مثل  ممرضة المدرسة في حال تغيب الموظف واضطراره ملازمة المنزل حين المرض.

وزع نشرة المعلومات التي أعدها مجلس أبوظبي للتعليم وهيئة الصحة على الأهل. ذكّر الأهل والموظفين بالفترة التي يجب على الموظفين والتلاميذ المرضى ملازمة المنزل فيها.

للإطلاع على أية معلومات إضافية عن المرض ابقَ على تواصل مستمر مع مجلس أبوظبي للتعليم وهيئة الصحة لإمارة أبوظبي.

النشرة الخامسة

إرشادات للأساتذة لمنع انتشار الإنفلونزا 

يرجى اتخاذ الخطوات التالية كل الوقت وليس فقط أثناء انتشار وباء الإنفلونزا وذلك لحماية نفسك وتلاميذك من عدوى الإنفلونزا.

يتعين على  الجميع اتباع هذه الخطوات للحد من إنتقال عدوى الإنفلونزا: غسل اليدين مراراً بالصابون والماء خاصة بعد السعال أو العطاس، وفي حال عدم توفر الصابون والمياه يستحسن استخدام منظف اليدين الذي يحتوي على الكحول بنسبة لا تقل عن 60%.

تغطِية الأنف والفم بمنديل ورقي عند السعال أو العطاس مع مراعاة رمِ المنديل في القمامة بعد استخدامه. في حال عدم توفر منديل ورقي ، يفضل استخدام الكوع بدلاً من العطس في الهواء.

تفاد لمس العينين أو الأنف أو الفم لأن الجراثيم تنتقل بسهوله من خلالها.

توفير الوقت والمواد الضرورية (سهولة الوصول إلى الماء والصابون ومنظف الأيدي الذي يحتوي على الكحول) لغسل أيدي التلاميذ.

كن مثالاً يحتذى به من خلال الحفاظ على نظافة يديك وتغطية الفم والأنف أثناء السعال أو العطاس.

راقب التلاميذ لملاحظة أية أعراض للمرض وأرسلهم إلى عيادة المدرسة لتقييم أدق. يجب أن يبقى المريض في المنزل حتى مرور 24 ساعة على الأٌقل على زوال الأعراض.

نظف الأماكن والأشياء التي يلمسها التلاميذ باستمرار مثل المكاتب ومقابض الأبواب والحاسوب الألي والأقلام وذلك بواسطة مساحيق التنظيف المستخدمة.

يتعين على الأساتذة ملازمة المنزل في حالة المرض. ابق في المنزل حتى مرور 24 ساعة على الأقل على زوال الأعراض.

إن كنت إمرأه حامل أو لديك مرض مزمن مثل الربو أو السكري أو أي حالة أخرى تجعلك أكثر عرضة لمضاعفات الإنفلونزا يتعين عليك استشارة الطبيب فور شعورك بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، حيث تنصح المرأة الحامل بالعلاج المبكر بالأدويه المضاده للفيروس لتفادي مضاعفات الإنفلونزا.

ادرس خيارات إمكانية متابعة العمل المدرسي في المنزل (مثلاً الفروض المدرسية ودروس على الإنترنت والمكالمات الهاتفية) وذلك في حال اضطر التلميذ إلى ملازمة المنزل بسبب المرض.

كن مستعداً لأن يلازم التلميذ أو الموظف المريض المنزل لمدة 7 أيام على الأقل حتى إن شعر بتحسن قبل ذلك. ويتعين على الأشخاص الذين يشعرون بالمرض بعد مرور 7 أيام البقاء في المنزل إلى حين مرور 24 ساعة على زوال الأعراض.

حدد طرق لزيادة المسافة التي تفصل الطلاب في الصف. مثلاً، يمكن إعادة ترتيب الطاولات لزيادة المسافة بين الطلاب والتفكير في إلغاء الحصص التي تجمع التلاميذ من صفوف مختلفة أو حتى تأجيل الرحلات المدرسية.

Comments