إرشادات للأهل لحماية أولادهم وعائلاتهم من الإنفلونزا وبعض إجراءات العنايه بالأطفال المصابين بالإنفلونزا

بسم الله الرحمن الرحيم
إرشادات للأهل لحماية أولادهم وعائلاتهم من الإنفلونزا  وبعض إجراءات العنايه بالأطفال المصابين بالإنفلونزا
النشرة الأولى
إرشادات للأهل لحماية أولادهم وعائلاتهم من الإنفلونزا  
إجراءات تتخذ للحد من التعرض إلى الإنفلونزا: 

1. يتعين تعليم جميع الأطفال هذه الخطوات والطلب منهم اتباعها للحد من إنتقال التهابات الجهاز التنفسي مثل الإنفلونزا: 
غسل اليدين مراراً بالصابون والماء خاصة بعد السعال أو العطاس، وفي حال عدم توفر الصابون والمياه يستحسن استخدام منظف اليدين الذي يحتوي على الكحول بنسبة لا تقل عن 60%. 
تغطِية الأنف والفم بمنديل ورقي عند السعال أو العطاس مع مراعاة رمي المنديل في القمامة بعد استخدامه. يفضل استخدام الكوع بدلاً من العطس في الهواء في حال عدم توفر منديل ورقي. 
تفاد لمس العينين أو الأنف أو الفم لأن الجراثيم تنتقل بسهوله من خلالها. 
2.أبعد طفلك عن الأشخاص المرضى.
3.عقم الأماكن والأشياء التي يلمسها طفلك بواسطة مساحيق التنظيف العادية.
4.حدد إذا كان طفلك أكثر عرضة لمضاعفات مرض الإنفلونزا، و يمكنك استشارة أخصائي لوضع خطة لحمايتهم خلال موسم الإنفلونزا. الأطفال الأكثر عرضة لمضاعفات مرض الإنفلونزا هم الأطفال دون سن الخامسة والأطفال الذين يعانون من حالات طبية مزمنة مثل الربو والسكري. 
5.الشخص المريض يجب أن لا يغادر المنزل. امتنع عن إرسال طفلك إلى المدرسة لمدة 7 أيام بعد بدء أعراض المرض أو حتى مرور 24 ساعة على شفائه من الأعراض .
6.كن مستعداً لامكانية تدريس طفلك من المنزل إن قامت المدرسة بتوفيروسائل التعليم المنزليه. احرص على توفير المواد المدرسية في المنزل مثل الكتب والدفاتر ومجموعات الفروض المدرسية. 
7.حضر بعض النشاطات التي يمكن للأطفال القيام بها أثناء تواجدهم في المنزل مثل الألعاب والكتب ومواد الترفيه المخصصة للعائلة.
النشرة الثانية
إرشادات للأهل للعناية بالأطفال (وغيرهم من أفراد العائلة) المصابين بالإنفلونزا
ابقَ في المنزل لمدة 7 أيام إن كنت أنت أو طفلك مريضاً وذلك حتى يكون قد مر 24 ساعة على الشفاء من الأعراض. 

8.يتعين على  الجميع اتباع هذه الخطوات للحد من إنتقال عدوى الإنفلونزا: 
غسل اليدين مراراً بالصابون والماء خاصة بعد السعال أو العطاس، وفي حال عدم توفر الصابون والمياه يستحسن استخدام منظف اليدين الذي يحتوي على الكحول بنسبة لا تقل عن 60%. 
تغطِية الأنف والفم بمنديل ورقي عند السعال أو العطاس مع مراعاة رمي المنديل في القمامة بعد استخدامه. في حال عدم توفر منديل ورقي ، يفضل استخدام الكوع بدلاً من العطس في الهواء. 
تفاد لمس العينين أو الأنف أو الفم لأن الجراثيم تنتقل بسهوله من خلالها. 

9.قد لا يخبرك طفلك أنه يعاني من أعراض المرض، لذلك من الأهميه بمكان مراقبة ظهور أية أعراض شبيهه بأعراض الإنفلونزا عند طفلك.
10.من ضمن أعراض الإنفلونزا الحمى، السعال، إلتهاب الحنجره، سيلان الأنف، آلام جسديه وإرهاق. الحمى هي حرارة الجسم المرتفعه، وحين تقاس بواسطة ميزان الحرارة تساوي أو تكون أكثر من 37.8 درجة مئوية. إذا كنت غير قادر على قياس درجة الحرارة، قد تعرف أن المريض يعاني من حمى إن كان جسده دافئاً أو محتقن المظهر أو يتصبب عرقاً أو يرتجف. 
11.عند ظهور أياً من أعراض الطوارئ أدناه لدى المريض يجب فوراً مراجعة أقرب مركز رعاية صحية: 
oسرعة في معدل التنفس أو صعوبة في التنفس أوضيق التنفس 
oإزرقاق أو شحوب البشرة أو الشفتين 
oعدم شرب كميه كافيه من السوائل 
oعدم التبول أو عدم ظهور دموع أثناء البكاء 
oتقيؤ حاد ومستمر 
oإحساس بالدوار المفاجئ 
oألم أو شعور بضغط في الصدر والبطن 
oعودة أعراض الإنفلونزا مع حمى وسعال أقوى وذلك بعد ملاحظة تحسن لدى المريض 
oالنوم الدائم وعدم التفاعل وعصبية الطفل لدرجة رفضه أن يُحمل
النشره الثانيه
إجراءات العنايه بالأطفال المصابين بالإنفلونزا: 
1.توجه إلى أقرب مركز صحي إذا أصيب طفللك بأعراض الإنفلونزا ، هذا مهم لأن الأدويه المضاده للفيروس تكون فعاله أول  48 ساعه من المرض.
2.ابق طفلك في المنزل ماعدا حين زيارة الطبيب و امتنع عن إرسال طفلك إلى المدرسة لمدة 7 أيام بعد بدء الأعراض أو حتى مرور 24 ساعة على شفائه من الأعراض.
3.احرص على أن يتناول المريض الكثير من السوائل مثل الماء والحساء والعصائرالطبيعيه الغنيه بفتامين ج مثل الحمضيات.  الأطفال الرضع قد يحتاجون السوائل الغنيه بالمعادن.
4.استشر الطبيب حول إمكانية إعطاء الأدويه المضاده للفيروسات أو الأدويه الخافضه للحراره لأفراد العائلة المصابين بالمرض. تفادَ إعطاء الأسبيرين للأطفال والمراهقين لأنه قد يتسبب بمرض نادر لكن خطير هو متلازمة راي.
5.اسأل الطبيب عن أية رعاية خاصة ضرورية لأفراد العائلة الذين هم أكثرعرضة لمضاعفات مرض الإنفلونزا. ويشمل ذلك الأطفال دون سن الخامسة والنساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة (مثل الربو أو السكري أو أمراض القلب)وذلك من أي فئه عمريه، والأشخاص الذين يبلغون 65 عاماً أو أكثر.
6.كن مستعداً لامكانية تدريس طفلك من المنزل إن قامت المدرسة بتوفيروسائل التعليم المنزليه. احرص على توفير المواد المدرسية في المنزل مثل الكتب والدفاتر ومجموعات الفروض المدرسية. 
7.حضر بعض النشاطات التي يمكن للأطفال القيام بها أثناء تواجدهم في المنزل مثل الألعاب والكتب ومواد الترفيه المخصصة للعائلة.

Comments