العلاج لانفلونزا الطيور الأشخاص الأكثر عرضة للإصابه وسائل الوقاية والتطعيم ضد المرض إنتقال العدوى من إنسان لاخر وأعراض المرض والاثار الناجمة عن الوباء

بسم الله الرحمن الرحيم
موضوع جيد ومهم لمن يريد الحصول على معلومات عن انفلنزا الطيور والذى نتناول فيه العلاج لانفلونزا الطيور الحجر الصحي لمصبى انفلونزا الطيور الأشخاص الأكثر عرضة للإصابه بمرض  انفلونزا الطيور وسائل الوقاية ضد المرض التطعيم ضد المرض إنتقال العدوى من إنسان لاخر إنتقال العدوى من إنسان لاخر أعراض إنفلونزا الطيور الاثار الناجمة عن الوباء  نصائح و إرشادات 
انفلونزا الطيور مرض يصيب الطيور بأعراض احيانا تكون معتدلة واحيانا تكون قاتلة ويسببه فيروس الانفلونزا من نوع A وهو معروف منذ اكثر من مائة عام.
 ومنذ ذلك الحين وهناك اوبئة تحدث للطيور المختلفة من خلال  سلالات متنوعة من هذا الفيروس يمكن ان تصيب الطيور الداجنة والبرية و المهاجرة، و كانت تعد بمثابة خسارة اقتصادية حيث   تقضي على الكثير من الدواجن وفي  العام 1997  تم اكتشاف اول حالة عدوى الى البشر لانفلونزا الطيور بالسلالة H5N1 وأصيب 18 شخصاً بالعدوى وتوفي منهم ستة. و من ذلك الحين و منظمة الصحة العالمية تحذر من انتشار المرض في البشر بشكل و بائي يمكن ان يحصد أرواح الملايين من البشر و يسبب خسارة إقتصادية كبيرة للبلدان التي يمكن أن ينتشر بها.
الاثار الناجمة عن الوباء بانفلونزا الطيور
إن أعداد الطيور التي تم التخلص منها في محاولة للحد من هذا الوباء تصل الى الملايين و هذا بالطبع له الأثر السلبي في اقتصاد البلدان التي انتشر بها الوباء كما أن الحكومات و المنظمات الصحية قد صرفت ملايين الدولارات بشكل إجراءات وقائية. إن انتشار المرض في الإنسان بشكل وبائي من الممكن ان تعجز البلدان الفقيرة عن التعامل معه و قد يرهق الدول الغنية ناهيك عن الأثر النفسي و الإجتماعي.
أعراض إنفلونزا الطيور
لا تختلف أعراض المرض في الإنسان عن الإنفلونزا العادية و لكنها أكثر حدة و حدوث المضاعفات يكون بشكل اكبر و اسرع.  من الأعراض إرتفاع درجة حرارة المريض, الام حادة في العضلات و العظام احتقان في الحلق - فقدان الشهية - سعال جاف - التهابات في العين , وقد يتطور الامر بسرعة، فيتحول الى التهاب رئوي فيروسي حاد بالاضافة للاتهابات البكتيرية الثانوية وفشل في الجهاز التنفسي 
إنتقال العدوى من الحيوان الى الإنسان
العدوى تنتقل من خلال القرب من الطيور، او التعامل المباشر معها من خلال اللمس او الذبح، او من خلال استنشاق مخلفاتها الجافة في اماكن تربيتها او بيعها، او تلوث ريشها، حيث ان الفيروس يفرز مع اللعاب، وافرازات الانف، والبراز الذي يخرج من هذه الطيور المصابة. إن الطيور المهاجرة تساعد على انتشار المرض بين البلدان حيث ان الطيور المصابة قد تنقل العدوى الى الطيور الداجنة في البلدان التي تصل اليها.
إنتقال العدوى من إنسان لاخر
حتى الان لم يثبت فعليا امكانية الانتقال المباشر بين البشر بعدوى انفلونزا الطيور الا ان هناك الكثير من المخاوف في امكانية حدوث ذلك في المستقبل القريب اذا حدثت طفرة في سلالة فيروس انفلونزا الطيور من خلال اختلاطه داخل جسم نفس الشخص بسلالة الانفلونزا البشرية او اذا حدثت العدوى بالسلالتين داخل الخنازير التي يمكن ان تصاب بالعدوى من كليهما، ومن خلال الخلط في جينات كل من السلالتين داخل الخلية الواحدة، يمكن ان تحدث الطفرة التي تمكن فيروس انفلونزا الطيور من احداث وباء عالمي يحصد الملايين على مستوى العالم اذا لم يتم عمل تطعيم مناسب ضد هذه السلالة في الوقت المناسب، وقد دعم هذا الاعتقاد ظهور بعض حالات للعدوى بأنفلونزا الطيور بين الخنازير في هانوي بفيتنام. أن ما يميز فيروس الإنفلونزا هو المادة الوارثية المكونة من 8 قطع من الحامض النووي الريبوزي و التي هي عرضة للطفرات نظراً لعدم و جود الية تصحيح الأخطاء. و أيضا تتميز المادة الوراثية بالقدرة على إعادة ترتيب (خلط) هذه القطع من أكثر من سلالة و نشوء سلالات جديدة ذات صفات جديدة ربما تكون أشد فتكاً من السلالات السابقة و تتميز بأن أجسام البشر لا تملك لها أجسام مضادة حيث أنها تمتلك أنتجينات مختلفة عن سابقاتها من السلالات.
التطعيم ضد المرض
التطعيم المعروف للانفلونزا لايحتوي على السلالة الخاصة بانفلونزا الطيور ويجري في الوقت الراهن جمع  السلالات المختلفة لانفلونزا الطيور من الدول المختلفة التي ظهر فيها المرض بواسطة منظمة الصحة العالمية لعمل لقاح يقي من الاصابة به وقد يستغرق هذا اربعة شهور على الاقل الا ان فائدة التطعيم الحالي هو تقليل فرص الاصابة بالانفلونزا البشرية حتى لاتحدث العدوى بالسلالتين في نفس الوقت مما يمنع أو يقلل من إحتمالية احداث الطفرة التي يخشاها العلماء.
وسائل الوقاية ضد المرض
إن التخلص من الطيور المريضة والمخالطة واعدامها قد يشكل أحد أهم الركائز الوقائية ضد هذا المرض الأمر الذي يحد من الإنتشار و بالتالي يحد من فرصة الإلتقاء بفيروس بشري ووقاية الاشخاص المتعاملين معها ومراعاة لبس الاقنعة والقفازات اثناء القرب منها وتناول الادوية المضادة لفيروس الانفلونزا لمن يتعاملون معها وحظراستيراد الدجاج والطيور والبيض من الدول التي توجد بها حالات عدوى بانفلونزا الطيور.
بالنسبة للعاملين في الحقل الطبي و الإسعاف عليهم استخدام الكمامات الواقية عند التعامل مع المرضى و بشكل دائم في المستفيات في حالة الوباء.
الأشخاص الأكثر عرضة للإصابه بمرض  انفلونزا الطيور
الفئة العمرية مهمة جدا (الأطفال و كبار السن) و ضعيفي المناعة
العاملون في مجال تربية الدواجن و منتجوا اللحوم من الدواجن
الأطباء البيطريين 
العاملين في الحقل الصحي
الحجر الصحي لمصبى انفلونزا الطيور
لم توصي منظمة الصحة العالمية بعدم التنقل من و الى البلدان الموبوءة و لكن اذا ثيت انتقال المرض من انسان لاخر فستصبح هناك قيود على السفر. المرضى يجب عزلهم في غرف مستقلة.
العلاج لانفلونزا الطيور
بإستخدام مضادات الأنفلونزا وهي ليست ذات فعالية عالية و لكنها يمكن أن تحد من شدة المرض و يجب أن تعالج الأعراض أو اي مضاعفات قد تنتج. 
نصائح و إرشادات
الموت المفاجئ للطيور إشارة مهمة لحدوث المرض فاحرص أخي المواطن على الإبتعاد عنها و إبلاغ الطب الوقائي بأسرع طريقة
إن النظافة الشخصية و المنزلية عامل مهم في منع حدوث المرض

Comments