مرض الخناق وارتباطه مع حساسي الصدر

بسم الله الرحمن الرحيم
مرض الخناق وارتباطه مع حساسي الصدر 
يعتبر الخناق التهابا تسببه عدوى فيروسية أو بكتيرية في منافذ الهواء والقصبة والحنجرة ويسبب هذا الالتهاب ضيق المنافذ الهوائية. ومن أعراض هذا المرض الرئيسية سعال عميق يشبه إلى حد ما نباح الكلاب. والخناق يكثر عادة في الأطفال في عمر الخامسة وأصغر ويصاب به الصبيان أكثر من البنات. يحصل هذا المرض بعد نزلة برد سواء في الخريف أو الشتاء . ويحدث عادة جنباً إلى جنب مع حساسية تنفسية أو عدوى بكتيرية. ينتشر الفيروس إلى الحنجرة والقصبة الهوائية مسبباً السعال الذي يشبه النباح كما ذكرنا مسبقاً. وتجعل العدوى منافذ الهواء تتورم وتفرز سوائل زائدة مؤدية إلى صرير أي تنفس ذي ضجيج أثناء عملية الشهيق ومن الأسباب الأخرى التي تسبب الخناق مرض الجزر المعدي المريئي وهو حرقة فم المعدة المستمرة أو ارتجاع الحامض الذي يسبب ألماً في الصدر أو بحة في الصوت أو صعوبة في البلع أو سعالاً جافاً يشبه نباح الكلاب. 
يخلط بعض الأطباء بين الخناق والتهاب لسان المزمار وهو عبارة عن عدوى والتهاب في لسان المزمور وهو الغضروف الذي يغطي القصبة الهوائية عند البلع ليمنع دخول الطعام. وفي حالات نادرة يكون الخناق خطيراً لدرجة اعتباره حالة طوارئ طبية والأعراض تكوّن صعوبة شديدة في التنفس وصوت صفير عند التنفس وزرقة الفم وأطراف الأصابع وسيلان اللعاب فإذا بدأت هذه الأعراض على الطفل فيجب أخذه إلى المستشفى فوراً وعدم التأخر.




Comments