بالتهاب البلعوم أو التهاب اللوزتين عند الاطفال

بسم الله الرحمن الرحيم
بالتهاب البلعوم أو التهاب اللوزتين عند الاطفال نتناول اعراض التهاب البلعوم واعراضة وكيفية التشخيص وكيفية العلاج للاطفال وما هى المخاوف من التهاب البلعوم 
وهما: البلعوم واللوزتان. تشيع الإصابة بالتهاب البلعوم (Pharyngitis) والتهاب اللوزتين (Tonsillitis) بين الأطفال. وتعمل هذه النشرة على تعريفك على ما يمكنك أن تقوم به لتخفيف الألم الذي يشعر به طفلك في حلقه.
ما الذي يسبب التهاب البلعوم أو التهاب اللوزتين؟
في أغلب الحالات، يحدث التهاب الحلق والتهاب اللوزتين بسبب إصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية.
ما هي أعراض التهاب البلعوم أو التهاب اللوزتين؟
إن أبرز الأعراض لكلا المرضين هو ألم الحلق. كما قد يصاب طفلك بالحمى، واحمرار الحلق أو تورمه، والإحساس بصعوبة في البلع.
كيف يتم تشخيص التهاب البلعوم أو التهاب اللوزتين؟
سوف يقوم مختص الرعاية الصحية (Healthcare Provider) (الطبيب) بالكشف على حلق طفلك. كما قد يقوم ذلك المختص بعمل مسح بقطعة من القطن الطبي على حلق طفلك. ويتم اختبار تلك القطعة من القطن للكشف عن البكتيريا التي تسبب حدوث عدوى بما يسمى بالبكتيريا المكورة العقدية (Strep Throat). وإذا لزم الأمر، فمن الممكن إجراء اختبار للدم للتحقق من وجود عدوى فيروسية، مثل فيروس يسمى "داء وحيدات النوى الإنتاني" (Mononucleosis).
كيف يتم علاج التهاب البلعوم أو التهاب اللوزتين؟
إذا نتج احتقان الحلق المصاب به طفلك عن عدوى بكتيرية، فقد يصف له الطبيب مضادات حيوية. أما إذا لم تكن الإصابة قد حدثت لذلك السبب، فيمكنك علاج احتقان حلق طفلك في المنزل. وللقيام بذلك، اتبع التالي:
قدمي لطفلك أسيتامينوفين (Acetaminophen) أو ايبوبروفين (Ibuprofen) لتخفيف ألمه. ولا تقدم لطفلك الأسبرين (Aspirin) لتخفيف الحمى،لأن استعمال الأسبرين لعلاج الحمى لدى الأطفال قد يسبب حالة مرضية خطيرة تسمى متلازمة أعراض راي (Reye’s Syndrome).
قدم لطفلك سوائل باردة ليشربها.
اطلب من طفلك الغرغرة بماء مالح دافئ إذا كان ذلك يساعد على تخفيف الألم. كما قد يفيده أيضاً استعمال بخاخ طبي لتخفيف ألم الحلق، وذلك من الأنواع التي تباع في الصيدليات.
ما هي المخاوف على المدى الطويل؟
إذا كانت إصابة طفلك باحتقان الحلق تتكرر، فعليك بعرضه على طبيب، وذلك لأن إزالة اللوزتين تفيد في التخلص من المشكلات المتكررة لطفلك.
بادر بالاتصال على الفور بمختص الرعاية الصحية إذا كان يعاني طفلك من الأعراض التالية:
حمى تصل درجة حرارتها إلى 101F فهرنهايت ( 38.3C مئوية) لأكثر من 3 أيام
ألم في الحلق يستمر لمدة 2-3 أيام
ألم في الحلق مع حمى أو صداع أو ألم في المعدة أو طفح جلدي
مشكلات في البلع، مع سيل اللعاب
صعوبة في التنفس أو الحاجة للانحناء إلى الأمام للتنفس
مشكلات في فتح الفم بالكامل

Comments