موضوع شامل عن التهاب الحنجره الحاد والعلاج بالاعشاب والتهاب اللوزتين عند الاطفال وطرق العلاج ومتى يتم الاستئصال

بسم الله الرحمن الرحيم
موضوع شامل عن التهاب الحنجره الحاد والعلاج بالاعشاب والتهاب اللوزتين عند الاطفال وطرق العلاج ومتى يتم الاستئصال 
نتناول التهاب الحنجره الحاد واعراضه والتهاب الحنجره المزمن واعراضه والعلاج  وايضا علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال نتناول هنا اعراض التهاب اللوزتين ومن مضاعفاتها  ومتى يتم استأصال اللوزتين وعلاج التهاب اللوزتين وطرق العلاج المتنوعه وتابع نتناول فىى هذا الموضوع ما هو التهاب البلعوم  واهم أسباب التهاب البلعوم  وأعراض التهاب البلعوم  وتشخيص التهاب البلعوم ومضاعفات التهاب البلعوم وعلاج التهاب البلعوم والوقاية من التهاب البلعوم كل ذلك فى هذا الموضوع فتابعو معنا المقال ربما يستفيد به كل من يقرأه ونرجوا نشر الموضوع والموقع على صفحات التواصل الاجتماعى بنشر الرابط فى صفحاتكم على الانترنت 
 وصفة لعلاج التهاب الحلق والبلعوم
وصفة طبيعية مجربة لعلاج التهاب الحلق والبلعوم, جربتها شخصياً ونفعتني من أول مرة بعد فضل الله.
زنجبيل وليمون – Ginger and lemon
إذ أنني عانيت من التهاب في الحلق, وصعوبة في البلع وارتفاع في الحرارة.
مكونات الوصفة:
- زنجبيل أخضر.
- نصف ليمونة.
- ظرف شاي.
التحضير والاستخدام:
نغلي مقدار من الزنجبيل في نصف كوب ماء على نار هادئة لمدة دقيقة.
ثم نضيف عليه ماء مغلي, وعصير نصف ليمونة, وظرف شاي.
تشرب الوصفة وهي دافئة, ويُفضل عدم اضافة السكر لها.
أرسل الوصفة: بالشفاء. 
==============
الزنجبيل مع العسل يشفي من التهاب الحنجرة!! نتناول التهاب الحنجره الحاد واعراضه والتهاب الحنجره المزمن واعراضه والعلاج 
د.جابر بن سالم القحطاني
    قبل أن نتحدث عن الأدوية العشبية المستعملة في التهاب الحنجرة نود أن نعطي القارئ الكريم نبذة موجزة عن التهاب الحنجرة.
ماهو التهاب الحنجرة؟
هو التهاب الغشاء المخاطي المبطن للحنجرة ويؤثر في الصوت والتنفس، ويمكن تمييزه من التهاب الحلق، حيث يكون موضعه بالضبط عند تفاحة آدم (نتوء بالجزء السفلي للحنجرة) ينتشر التهاب الحنجرة عادة في فصل الشتاء أو في البلدان ذات الطقس البارد ويقل عادة في البلدان ذات الطقس الدافئ، ويكون التهاب الحنجرة إما حاداً أو مزمناً وله أنواع متعددة.
ما هو التهاب الحنجرة الحاد؟
ينتج التهاب الحنجرة الحاد من تعب أو إرهاق في أحبال الصوت أو تهيجها من أي مهيجات مثل الغبار أو الدخان أو أي سوائل حارة، ومن النحيب أو البكاء الشديدين، وفي أغلب الأحيان من عدوى بكتيرية أو فيروسية أو عطرية، وغالباً ما يصاحب نزلات البرد أو الإنفلونزا أو الدفتيريا أو الحصبة والحمى القرمزية أو السعال الديكي، وتبدأ الحالة البسطية عند البالغين بجفاف ودغدغة الحنجرة، يعقبها فوراً احتباس كلي أو جزئي في الصوت وقد يصاحب ذلك ارتفاع في درجة الحرارة وربما ضيق في النفس وفقدان شهية الطعام، ثم يشفى المريض بعد أسبوع وربما أقل.
ما هي أعراض التهاب الحنجرة الحاد؟
يشعر المصاب بالتهاب الحنجرة الحاد بألم في الحلق وارتفاع درجة حرارته وصعوبة في بلع الطعام أو حتى بلع الريق أو الماء وسعال جاف مؤلم ويصعب على المصاب الكلام وربما ينقطع الصوت تماماَ وتتورم الحنجرة ولسان المزمار (وهو الذي يغطي فتحة الحنجرة) ويؤدي ذلك إلى صعوبة التنفس وأحياناً تكون صعوبة التنفس ناتجة عن أوديما بالحنجرة أو الخناق وهو تورم مائي خطير بالأنسجة يسد مسالك التنفس ويحتاج ذلك إلى رعاية طبية خاصة حيث يؤخذ المريض إلى أخصائي أذن وأنف وحنجرة...
ويحتاج المريض بالتهاب الحنجرة الحاد إلى الراحة الكاملة والتزام الفراش والامتناع عن الكلام تماماً، ويجب أن تكون الغرفة التي ينام فيها مدفأة تدفئة جيدة وترطيب الهواء بماء يغلي أو استعمال جهاز الرطوبة المتوفر في الأسواق أو جهاز تبخير يستعمله المريض ويهدئ آلام الحلق وضع إناء ليس مملوءاً بالثلج من الخارج.
يستعمل الطبيب في الحالات الشديدة بعض المضادات الحيوية: ويعتبر الأطفال أكثر إصابة بالمرض نظراً لصغر سنهم، وبالتالي صغر مسالكهم التنفسية، ولذلك يجب عرضهم على المختص بمجرد إصابتهم بالتهاب الحنجرة وتتحسن حالة الأطفال سريعاً إلا أن صعوبة التنفس قد تصل إلى حالة الخطر إذا استمر الالتهاب.
ما هو التهاب الحنجرة المزمن؟
يحدث الالتهاب المزمن بعد إصابة الشخص بنوبات حادة متكررة ويحدث ذلك غالباً من التهيج المستمر بالإفراط في التحدث كثيراً وكذلك من دخان التبغ والأبخرة الكيميائية والغبار ومن أمراض الأنف المزمنة، حيث يصبح غشاء الحنجرة المخاطي الرطب محبباً ثم يتحول إلى خشن مما يجعل الصوت ثخيناً أجش، ويقل الألم والسعال في هذه الحالات ولكن تكون بالحلق دغدغة خفيفة تزعج المريض، وقد يتحول التهاب الحنجرة المزمن الذي يدوم عدة سنوات إلى التهاب مزمن تكثري، فيتغير الصوت تغيراً دائماً نظراً لضخامة الغشاء المخاطي المبطن للحنجرة.
وعلاج إلتهاب الحنجرة المزمن كعلاج التهاب الحنجرة الحاد مع تخليص المريض من مصادر التهيج والعدوى البكتيرية أو فيروس أو الفطريات. ويعتبر استمرار خشونة الصوت لأكثر من أسبوعين نذيراً باحتمال الحنجرة بالسرطان ولا بد من فحص الحنجرة فحصاً دقيقاً في هذه الحالة.
ما هي أنواع التهاب الحنجرة؟
إن أكثر الناس إصابة بالتهاب الحنجرة هم الأشخاص الذين يستعملون أصواتهم بكثرة مثل المغنين والمدرسين والمحرجين والمصوتين في الحفلات، حيث يصابون بإنهاك في عضلات حناجرهم.
وتستعيد تلك الفئات صحتهم وأصواتهم الطبيعية بعد مدة من الصمت والراحة تماماً، ولكن التهيج المستمر قد يتلف الصوت أو يغيره نتيجة تكون ندب بالحبال الصوتية.
والتهاب الحنجرة ذو النوبات مرض عصبي يصيب الأطفال مصاحباً للزوائد الأنفية والكساح، وهو تقلصات غير واضحة السبب تسد الحنجرة فتقطع مجرى التنفس ثم تزول فجأة وقد تكون النوبة قاتلة أحياناً، ويستدعي علاج هذا النوع استئصال الزوائد الأنفية.
وتوجد أنواع أخرى من التهاب الحنجرة والمعروف بالدفتيري والأصابي والنحاسي، ويحتاج علاج النوع الدفتيري إلى إدخال أنبوبة في مجرى الحنجرة بين الحبلين الصوتيين لإمرار الهواء، ويحتاج علاج النوع الإصابي إلى فتح القصبة الهوائية أي عمل فتح صناعي بها بواسطة الجراح، وأما النوع النحاسي الذي يحدث من التدخين وغيره من المهيجات فيعالج بالأدوية المضادة للحساسية.
أعشاب لعلاج التهاب الحنجره :
ما هي الأدوية العشبية المستخدمة في علاج التهاب الحنجرة؟
يوجد عدد كبير من الأدوية العشبية التي أعطت نتائج إيجابية لعلاج التهاب الحنجرة مثل:
الزنجبيل Ginqer: يعتبر الزنجبيل من البهارات المأثورة والمستخدمة على نطاق واسع لعلاج حالات البرد، وحيث إن الزنجبيل يحتوي على زيوت ومواد راتنجية فيعتبر من المطهرات الجيدة والطريقة أن يؤخذ نصف ملعقة شاي وتوضع في كوب ثم يضاف لها ماء مغلي ويترك لمدة عشرة دقائق ثم يضاف لذلك ملعقة كبيرة من العسل الطبيعي ويحرك جيداً ويشرب مرة واحدة في اليوم.
=======================
علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال نتناول هنا اعراض التهاب اللوزتين ومن مضاعفاتها  ومتى يتم استأصال اللوزتين وعلاج التهاب اللوزتين وطرق العلاج المتنوعه وتابع 
* ما أسباب التهاب اللوزتين الحاد عند الأطفال، وما أفضل طرق العلاج؟
- يجيب د.شريف على عبدالعال، استشارى طب الأطفال بكلية الطب جامعة القاهرة أمين عام مساعد الجمعية المصرية لطب الأطفال ورئيس تحرير المجلة العلمية لطب الأطفال:
اللوزتان اللمفاويتان تقعان فى القسم الخلفى من الفم ويمكن رؤيتهما عند فتح الفم وهما تساعدان، فى الحالة الطبيعية، على تصفية الميكروبات ومنع دخولها للجسم؛ ولهذا تتعرض اللوزتان للالتهاب بشكل متكرر عند الأطفال وقد ينجم التهاب اللوزتين الحاد عن الفيروسات أو البكتريا.
ومن أعراض التهاب اللوزتين:
- ألم الحلق الذى يستمر أكثر من 48 ساعة وقد يكون شديداً أحياناً.
- صعوبة البلع التى تمنع الطفل أحياناً حتى من شرب السوائل.
- الحرارة التى قد تصل إلى 40 درجة وتترافق مع القشعريرة أحياناً.
- الصداع ونقص الشهية وتغير الصوت.
- قد يحدث القىء والألم البطنى عند الأطفال أحياناً.
- احمرار اللوزتين مع وجود بقع بيضاء عليهما.
ومن مضاعفتها لالتهاب اللوزتين :
- امتداد الالتهاب إلى المنطقة حول اللوزة وتشكيل ما يدعى «خراج» حول اللوزة.
- الجفاف عند الطفل بسبب عدم قدرته على البلع أو ألم البلع.
- انسداد المجرى التنفسى.
قد تحدث مضاعفات وهى الحمى الروماتيزمية والتهاب الكبد والكلية.
* متى تستأصل اللوزتان؟
- إذا تأكد الطبيب أن اللوزتين مريضتان وأنهما مصدر الالتهاب المزمن فلا بد من استئصالهما، فى الحالات التالية:
1- تكرار التهاب اللوز عدة مرات فى السنة ففوق 3 إلى 6 مرات فى السنة فينصح بإزالة اللوز.
1- ضخامة اللوزتين الشديد مسببة انسداد الفم وصعوبات البلع.
2- الخراج حول اللوز المتكرر.
3- التهاب الغدد اللمفاوية فى الرقبة المتكرر.
٤- التهاب الأذن الوسطى المتكرر فى بعض الحالات وتزال اللحميات بنفس الوقت.
ينصح بإزالة اللوز بعد عمر 3 سنوات لكن يمكن قبل ذلك فقط عند الضرورة من عمر ستة أشهر. عملية استئصال اللوز عملية آمنة جدا وتحدث عادة دون مضاعفات.
يغادر المريض المستشفى بعد 3-4 ساعات من العملية حيث يستطيع العودة إلى وضعه الطبيعى خلال يومين أو ثلاثة عند الأطفال وتكون المدة أطول بقليل عند الكبار.
* ما طرق علاج التهاب اللوز؟
- تستخدم المضادات الحيوية، وكذلك مركبات السلفا وهى أكثر ما تكون لمعالجة أعراض هذا المرض، بعد ذلك يتم إعطاء المريض خافضاً للحرارة، كما ينصح باستخدام كمادات الماء البارد، على الوجه والجبهة وعندما يكون ارتفاع الحرارة شديدا يفضل غسل كامل الرأس بالماء البارد.
المضمضة بمحلول ملحى دافئ حيث يخفف ذلك من آلام الحلق عند الأطفال.
الراحة فى السرير ويفيد ذلك فى سرعة الشفاء.
أرسلوا أسئلتكم واستفساراتكم إلى:
tabebak.elkhas@elwatannews.com
==================
التهاب البلعوم
نتناول فىى هذا الموضوع ما هو التهاب البلعوم  واهم أسباب التهاب البلعوم  وأعراض التهاب البلعوم  وتشخيص التهاب البلعوم ومضاعفات التهاب البلعوم وعلاج التهاب البلعوم والوقاية من التهاب البلعوم كل ذلك فى هذا الموضوع فتابعو معنا المقال ربما يستفيد به كل من يقرأه ونرجوا نشر الموضوع والموقع على صفحات التواصل الاجتماعى بنشر الرابط فى صفحاتكم على الانترنت 
ما هو التهاب البلعوم 
التهاب البلعوم، أو التهاب الحلق (Pharyngitis) هو أحد أبرز الأسباب للتوجه للطبيب وأكثرها شيوعاً، وهو مشكلة شائعة لدى الأطفال وكبار السن. وتتراوح شدة التهاب البلعوم من التهاب طفيف وبسيط محدود ذاتياً، وحتى التهاب شديد يشكل خطورة على حياة الانسان. تشكل العدوى الفيروسية معظم أسباب التهاب البلعوم، وأبرز الأعراض للمرض هو ألم الحلق – السبب الأبرز للتوجه للطبيب. رغم وجود عدة أسباب لألم الحلق الا أن التهاب البلعوم هو السبب الأبرز. رغم أن المرض محدود في معظم الحالات الا ان بعض المضاعفات قد تصيب المرضى، خاصةً عند الاصابة بالعدوى الجرثومية. لا حاجة لمعالجة معظم حالات التهاب البلعوم، نظراً لأن المرض يُشفى لوحده، ومن المهم علاج المرض عند الاصابة بالعدوى الجرثومية.
أسباب التهاب البلعوم
 تتعلق أسباب التهاب البلعوم بسن المصاب بالالتهاب، وضعه الصحي ومنطقة السكن. تشكل العدوى الفيروسية السبب الأبرز لالتهاب البلعوم. كما أن للعدوى الجرثومية دور بارز في التهاب البلعوم. تنتقل العدوى من خلال اللمس، حيث تعلق الميكروبات بيد الأشخاص المصابين بالتهاب البلعوم عند لمسهم لأنفهم أو لفمهم، ومن ثم تنتقل لأشخاص اخرين باللمس المباشر أو غير المباشر. لذا فان لمس ذات الألعاب لدى الأطفال، يد الباب، أجهزة التلفون وغيرها هي وسيلة لانتقال الميكروبات والاصابة بالعدوى.
أهم الفيروسات التي تؤدي لالتهاب البلعوم هي ذات الفيروسات التي تؤدي للزكام وتشمل:
·        فيروس الانفلونزا.
·        الفيروسة الغدانية (Adenovirus).
·        الفيروس المخلوي التنفسي (RSV- Respiratory Syncytial Virus).
·        فيروس نظير الانفلونزا (Parainfluenza Virus).
معظم هذه الفيروسات تسبب انتفاخ وألم البلعوم. فيروسات أخرى قد تسبب التهاب البلعوم، لكنها أقل شيوعاً هي:
·        الفيروسة المضخمة للخلايا (CMV).
·        فيروس الهيربس.
·        فيروس ايبشتاين بار (EBV).
·        وحتى فيروس عوز المناعة البشري (HIV) قد يسبب التهاب البلعوم في بعض الحالات النادرة.
أهم الجراثيم التي تسبب التهاب البلعوم هي الجرثومة العقدية من مجموعة أ (Group A Streptococcus- GAS): تؤدي الجرثومة لحوالي 10% من حالات التهاب البلعوم لدى الكبار، و30% لدى الأطفال. رغم أن جراثيم أخرى تسبب التهاب البلعوم، الا أن هذه الجرثومة هي الأبرز. تؤدي الجرثومة العقدية لالتهاب البلعوم خلال فصل الشتاء والربيع، وتصيب خاصةً الأطفال بعد سن الثلاث سنوات. تبرز أهمية الجرثومة العقدية نظراً لارتفاع احتمال الاصابة بمضاعفات التهاب البلعوم. بقية الجراثيم تسبب أقل من 1% من حالات التهاب البلعوم وهي نادرة.
أسباب أخرى لألم الحلق تشمل جفاف الفم، الأرجية، وحتى الأجسام الغريبة. لا تزال بعض حالات التهاب البلعوم معدومة السبب. 
أعراض التهاب البلعوم
تختلف أعراض التهاب البلعوم وفقاً لسن المريض ولسبب الالتهاب:
التهاب البلعوم الفيروسي - يؤدي التهاب البلعوم الفيروسي لأعراض كالزكام، حكة العيون، السعال، البحة، وألم الحلق خاصةً خلال بلع الطعام. بعض الفيروسات قد تؤدي للتعب والارهاق والحرارة المرتفعة. لدى الأطفال تكون الأعراض مشابهة ولكن تبرز أعراض اخرى كالطفح الجلدي، الاسهال، الحرارة المرتفعة والضعف الشديد.
التهاب البلعوم الجرثومي – يؤدي لألم الحلق، الحرارة المرتفعة (أكثر من 38 درجة)، السعال، انتفاخ العقد اللمفية في الرقبة أو الحنك، وتراكم القيح في الحلق. تتميز اعراض التهاب الحلق الجرثومي بشدتها مقارنةً بالعدوى الفيروسية. لدى الاطفال تبرز أعراض الحرارة المرتفعة، ألم الرأس، ألم البطن، الغثيان والقيء، بالاضافة للأعراض المذكورة. كما ان احمرار الحلق، تراكم القيح في القيح وانتفاخ البلعوم هي علامات أخرى لدى الاطفال.
من المهم التوجه للطبيب في الحالات التالية:
ضيق التنفس.
الطفح الجلدي.
انتفاخ الرقبة أو اللسان.
تيبس الرقبة.
صعوبة فتح الفم.
تشخيص التهاب البلعوم
معظم حالات التهاب البلعوم نتيجة لعدوى فيروسية وتتحسن لوحدها دون علاج، لذا لا حاجة لعلاجها. رغم ذلك من المهم تحديد نوعية التهاب البلعوم وتشخيص الالتهاب الفيروسي من الجرثومي، وذلك لان الالتهاب الجرثومي يتطلب علاجاً بالمضادات الحيوية للوقاية من مضاعفات الالتهاب. من الصعب على أهالي الاطفال تمييز التهاب البلعوم الفيروسي من الجرثومي، لذا ننصح بالتوجه للطبيب في حال ظهور أعراض التهاب البلعوم الجرثومي.
تُجرى بعض الاختبارات لتشخيص التهاب البلعوم الجرثومي:
·        تعداد الدم الكامل: وتوضح نتيجته ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء.
·        مسحة البلعوم (Throat Swab): اختبار يُمسح فيه البلعوم والحلق بواسطة قطنة وتُستخدم المسحة لاجراء اختبارات أخرى منها مزرعة الجراثيم. في مزرعة الجراثيم يُفحص نمو الجرثومة العقدية، وتتوفر النتيجة خلال يوم أو اثنين. عند نمو الجرثومة العقدية من المهم تناول العلاج بالمضادات الحيوية. يُعتبر الاختبار دقيقاً اذا تم اجرائه بالصورة الصحيحة، وقد تكون نتيجة الاختبار مخطئة أحياناً.
مضاعفات التهاب البلعوم
 معظم مضاعفات التهاب البلعوم تحدث اثر الاصابة بالتهاب الجرثومة العقدية، ويمكن الوقاية من المضاعفات بتناول المضادات الحيوية. أهم المضاعفات هي:
 حمى الروماتيزم (RF- Rheumatic Fever): أبرز مضاعفات التهاب البلعوم وتصيب الأطفال خاصةً، وتحدث بعد الاصابة بالتهاب البلعوم بالجرثومة العقدية. تكمن أهمية علاج التهاب البلعوم الجرثومي في الوقاية من حمى الروماتيزم، والتي تسبب التهاب المفاصل، التهاب عضلة القلب، قلس صمامات القلب، الطفح الجلدي، ومضاعفات عصبية.
التهاب كبيبات الكلى الحاد (Acute Glomerulonephritis): التهاب حاد في الكلى قد يسبب فشل الكلى. يحدث أيضاً اثر الاصابة بالتهاب البلعوم بالجرثومة العقدية.
الخراج حول اللوزة (Peritonsillar Abscess): تراكم للقيح من حول اللوزتين، ويتطلب المعالجة الجراحية بالاضافة للمضادات الحيوية.
التهاب الأذن الوسطى.
 التهاب الخشاء (Mastoiditis): التهاب يصيب عظمة الخشاء الموجودة من خلف الأذن. يعتبر الالتهاب خطيراً ويجب علاجه بسرعة بالمضادات الحيوية أو المعالجة الجراحية عند الحاجة. يؤدي التهاب الخشاء لتدمير عظمة الخشاء وينتشر الى الدماغ اذا لم يتلق العلاج الكامل. يؤدي التهاب الخشاء لانتفاخ واحمرار عظمة الخشاء خلف الأذن، كما يشعر الطفل بألم شديد جداً في المنطقة.
التهاب الجيوب الأنفية.
التهاب الرئة (Pneumonia).
الطرق المتنوعه لعلاج التهاب البلعوم

نظراً لكون معظم حالات التهاب البلعوم نتيجة لعدوى فيروسية، فان العلاج بالمضادات الحيوية لا يساعد كثيراً في معظم الحالات. ونظراً لأن معظم حالات التهاب البلعوم محدودة ذاتياً فان معظم العلاج هو علاج لتلطيف الأعراض. استخدام خاطئ للمضادات الحيوية يضع المرضى في خطورة الأعراض الجانبية كالاسهال، الطفح الجلدي أو التفاعل الأرجي. تستمر فترة الاعراض في حال العدوى الفيروسية لأسبوع على نحو التقريب، وخلال هذه الفترة يتم العلاج لتلطيف الأعراض. نشير الى أن امكانيات العلاج لا تقلل من فترة الأعراض انما تلطف منها فقط.

مسكنات الألم – لتلطيف وتسكين الألم في الحلق يُمكن تناول أدوية مسكنة للألم. تشمل هذه الأدوية الأتسيتومينوفين (Acetaminophen) – يُعرف باسم الأكامول (Acamol)- أو مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDS) مثل الايبوبروفين (Ibuprofen) أو النابروكسين (Naproxen). يُمكن تناول هذه الأدوية دون وصفة طبيب، لكن تذكروا أن للأدوية اعراض جانبية قد تكون خطيرة كالتهاب الكبد أو فشل الكلى أو نزيف المعدة – لذا من المفضل استشارة الطبيب قبل تناولها. تتوفر هذه الادوية كسائل للأطفال.

حذار من الجفاف – يؤدي التهاب البلعوم لدى الاطفال لألم شديد في الحلق مما يمنعهم من تناول الطعام أو الشراب. قلة تناول السوائل يسبب الجفاف لدى الأطفال. على الأهل الانتباه لكمية السوائل التي يتناولها الطفل. يُمكنكم تحضير الشراب الساخن او الحساء لأطفالكم للحفاظ على اطفالكم من الجفاف. من علامات الجفاف: جفاف الفم، العطش الزائد، قلة البول، قلة الدموع، والتنفس السريع. قد يحتاج الاطفال لتناول السوائل عن طريق الوريد في حال الجفاف الشديد.

الماء والملح – من امكانيات العلاج التقليدية استخدام الماء والملح لشطف الفم والبلعوم. يدعي الكثيرون ان الأمر يسكن ألم الحلق، لكن الدراسات العلمية لم توضح نجاعة الماء والملح. على أية حال فان الماء والملح لا يضر، ويُمكن استخدامه لتلطيف الاعراض. ينصح بتناول نصف ملعقة صغيرة من الملح مع كأس من الماء. تذكروا أن الأطفال غير قادرون على الغرغرة لذا من الصعب استخدام الماء والملح.
البخاخات – تتوفر بعض البخاخات التي تحوي مواد تخدير موضعية، ويُمكن رشها لداخل الحلق. هذه البخاخات ذات نجاعة مماثلة للحلويات الملطفة للألم.
امكانيات علاج أخرى – تتوفر امكانيات علاج أخرى تقليدية كالمشروبات الساخنة، الشاي، العسل واللليمون، الحلويات وغيرها من امكانيات قد تلطف الألم.
المضادات الحيوية – رغم أن حالات التهاب البلعوم الجرثومي تعتبر محدودة ذاتياً أيضاً، الا أن العلاج بالمضادات الحيوية هو أمر ضروري والهدف منه هو:
 تقلل المضادات الحيوية من فترة المرض في حال بدء العلاج المبكر.
تمنع المضادات الحيوية المضاعفات واهمها حمى الروماتيزم.
يُنصح بتناول المضادات الحيوية في حال وجود التهاب جرثومي وفقاً لنتائج اختبار مسحة البلعوم. البنتسيلين (Penicillin) او مشتقاته هي نوع المضادات الحيوية التي تُستخدم لعلاج التهاب البلعوم الجرثومي. يتوفر البنتسيلين كحبوب أو سائل للشرب للأطفال. من المهم تناول العلاج بأكمله لضمان القضاء على الجراثيم، وذلك لمدة عشرة أيام. اذا كنتم تشكون من الأرجية للبنتسيلين يُمكن تناول نوع بديل من المضادات الحيوية بعد استشارة الطبيب. يُعتبر الأطفال غير معديين بعد مرور 24 ساعة من تناول المضادات الحيوية، ويُمكنهم العودة لمقاعد الدراسة في حال تحسن الأعراض.
العودة للعمل \ الدراسة – يستطيع المريض المصاب بالتهاب البلعوم العودة للعمل أو لدراسته عند تحسن الأعراض، ومن المفضل اتباع تعليمات الوقاية كغسل اليدين وعادات السعال (انظر أدناه). للمرضى الذين يشكون من التهاب البلعوم الجرثومي يمكنهم العودة للعمل أو للدراسة بعد 24 ساعة من بدء تناول المضادات الحيوية والتي تؤدي لتحسن ملحوظ في الأعراض، وتقلل من احتمال انتقال العدوى أيضاً. 
الطرق المتنوعه للوقاية من التهاب البلعوم
غسل اليدين هو حجر الأساس للوقاية من التهاب البلعوم، وقد أثبتت الوسيلة نجاعتها الأكيدة في منع انتقال العدوى – الفيروسية او الجرثومية. يُمكن غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 15-30 ثانية أو بمعقم الكحول حتى جفافه. جزء هام من غسل اليدين هو تنظيف الأظافر، الرسغ وما بين الاصابع – هذه الأماكن تتراكم فيها الميكروبات. يتم غسل اليدين بعد العطس، السعال، تنظيف الانف، تناول الطعام وغيرها من طرق تنتشر فيها الميكروبات. تجنب لمس المرضى، خاصةً العيون، الأنف والفم.
عند العطس أو السعال يجب تغطية الفم والأنف بالمناديل الورقية، والتي يكون استعمالها لمرة واحدة فقط. طريقة أخرى لمنع انتشار الميكروبات عند العطس أو السعال هي الوقاية بوضع الكوع على الفم والأنف. يمنع الأمر انتشار اللعاب المليء بالميكروبات. 

Comments